Contact Form

Name

Email *

Message *

Follow by Email

Pages

Saturday, 23 March 2013



Canada has a long tradition in translation practice and trainingg . The federal Governmnets Translation Bureau is the largets recruiter in the country. They require to have a BA in Translation (compulsory) for any candidate. Why? that is because the 4 yrs training at the university folows a rigorous and practical process. In canada , you may either take a 'coop BA' MODE of instruction which includes pais internship for abou 3 yrs, or take a traditional BA course with contents on linguistics, translation theory and practice as well as translation technologies but no field work. So, students gain experience in teh field ( companies , agencies) and get paid for it.

A second point i would like to refer to is the importance of taking degrees or getting further professional development. I personally see resistence againt this as degrading our professional status as social actors. Why shouldn't we have the same professional status like other (traditional and old professions like medecine or law?), doctors themselves started their parctice (in ancient times) learning by doing (hit and miss principle), but they developped as professions over time and were institutionalised via education and training (social and political recognition). Why us translators need to be always timid and lacking self esteem to make our voices heard in the community? we are doing the same social jobs like doctors and lawyers or engineers... transfering what is not known to be known via language, creating powerful relations between nations and people via puting them together via linguistic communication...building knowledge heritage..ect. We need education at higher level as well as doing' teh artisanal job'. Professions , all of them , underwent a similar process: from learning by doing (artisan way) to theorising and institutionalising the profession...to GAINING SOCIAL RECOGNITION AND RESPECT. We cannot saty invisibles and acting behind the scenes all the time.

اقتراح خلال ندوة في الرباط بتحويل مناهج الجامعات إلى منظومة مهارات,




اقتراح خلال ندوة في الرباط بتحويل مناهج الجامعات إلى منظومة مهارات
شارك فيها خبراء من عدة دول وبحثت موضوع بطالة الخريجين
الرباط: خديجة الرحالي
أثار اقتراح تقدم به اللورد شامان، الممثل التجاري لبريطانيا لدى المغرب، خلال ندوة عقدت في الرباط حول تشغيل خريجي الجامعات، اهتماما من طرف المشاركين. وقال شامان إنه يجب تحويل المنظومة المعرفية (المناهج) في الجامعات إلى منظومة مهاراتية. وناقش خبراء على مدى يومين مشكلة التشغيل التي يعانيها خريجو الجامعات في العالم العربي، وجرى التركيز خلال الندوة على مسألة المناهج التي تعتمدها الجامعات ومدى تلبية هذه المناهج لمتطلبات سوق العمل، وركزت أغلب المداخلات على ضرورة أن تراجع الجامعات العربية مناهجها وتخصصاتها. وقال حسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي في المغرب، إن «موضوع تشغيل خريجي الجامعات في صميم الإشكالية التي تعاني منها جميع الدول؛ وليس فقط الدول العربية». وأشار إلى أن المشكلة باتت مطروحة حتى في أوروبا، حيث يعاني خريجو الجامعات في إسبانيا وفرنسا من البطالة. ودعا المسؤول المغربي إلى «تكوين مجتمع معرفي لتعزيز فرص العمل»، وقال «إننا نعيش أزمة خانقة تتحمل الجامعة جزءا منها»، مؤكدا أن إشكالية مجتمعنا هي مشكلة الثقافة، متسائلا «هل جامعاتنا لديها ثقافة العلم؟». وقال إن المنطقة تعيش «في أزمة خانقة قد تتحمل الجامعة جزءا صغيرا منها، لأنه حينما تكون الدورة الاقتصادية ضعيفة تتضاءل فرص العمل». على صعيد آخر، قال إن «المغرب يطمح إلى أن يكون قطبا على المستوى الجامعي والبحث العلمي بشقيه التنموي والنظري، ويسعى إلى استقطاب جامعات أوروبية، لتفتح فروعا لها في المغرب».
ومن جانبها، قالت أماني أبو زيد، ممثلة البنك الأفريقي الإنمائي، إن «موضوع قابلية تشغيل الخريجين في هذه الظرفية التي نعيشها مشكلة كبيرة»، وقدرت عدد الشباب العاطل في المنطقة بنحو 200 مليون شخص (عدد سكان العالم العربي 339 مليونا)، وتوقعت أن يتضاعف عددهم بعد 20 سنة. وأشارت أبو زيد إلى أن هدف البنك الأفريقي للتنمية هو إعادة توجيه استراتيجية دعم التعليم وتقوية المهارات والمعارف، وقالت إنه يركز على دعم التعليم الجامعي. ودعت إلى التركيز على البحث والتنمية في المنطقة العربية، والتنسيق في ما بين الدول لحل مشكل التشغيل.
وعن الموضوع نفسه قال كليف الديرتون، سفير بريطانيا في الرباط «إن مشكلة البطالة في المنطقة تتفاقم»، وإن «القطاع العام لا يمكنه استيعاب كل الخريجين، وخبرات الخريجين ليست مؤهلة لتشغيلهم». وقال نجيب الغياتي، مدير التربية في منظمة الـ«إيسيسكو»، إن «المستجدات التكنولوجية المتسارعة وتحديات العولمة الاقتصادية والمتطلبات الجديدة والمتجددة لسوق العمل تفرض مراجعة المنظومة التعليمية بشكل عام، ومنظومة التعليم العالي على وجه الخصوص».
يشار إلى أن الندوة انعقدت تحت عنوان «قابلية الخريجين للتشغيل: منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نموذجا»، بإشراف المجلس الثقافي البريطاني في الرباط، بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي المغربية، والبنك الأفريقي للتنمية. وشارك في الندوة خبراء من المغرب ومصر وباكستان وإندونيسيا وفلسطين واليمن وتونس ولبنان وليبيا وبريطانيا.

المصدر
جريدة الشرق الأوسط

Wednesday, 13 March 2013

تطوير الكفاءات الاحترافية لدى المترجم المتدرب



Innovating in translator training: A pilot course proposal on developing professional and entrepreneurial abilities for future translators


Globalisation and technology had changed the translation market upside down. We notice the emergence of many working patterns due to this change; such as the phenomenon of tele- work or online freelancing and self-employment. This practice requires a combination of both academic and business competencies. Nevertheless, as far as I know, the entrepreneurial aspect of our practice is not something that is taught within university level translation units or departments in the Arab world. Only few translation programmes in the west and Europe managed to embed such type of courses as workshops or ‘elective’ course (and not as a core course), despite the fact that it is the type of competencies that employers insist on in the market place.
Our recent review of many translation programmes in the Arab world do not contain courses or modules that address these types of new practices. The focus  has always been on mainly developing linguistic skills and other types of cognitive abilities. This applies in other western or Asian countries as well. My ongoing research is on how to embed such type of workshop/ course in a translation programme and the type of pedagogical approach(es) to adopt to facilitate such course on training students to engage in developing self-directed and autonomous skills and abilities in entrepreneurial activities in translation (or other language jobs: interpreting, revision, proofreading , transcription) constructing as well as empower them to gain these types of meta-cognitive competencies that will accompany them for a life time, such as the case of setting up their own business as team of students (an agency or company) or as an individually owned business.

Monday, 4 March 2013

Online translation practice: professional aspects (Presentation)

This is an upcoming course on e-translation practise (online freelancing) that I will be giving in partnership with PROZ.COM TRAINING for translators. Please see below contents. The course is initially given in Arabic, but a new version in English will be available in next few days. Although the presentation is is in Arabic  , the course activities and case studies as well as demonstrations are in English. 

The course will be advertised sometimes this week for people who are interested in registering . There are fees to be paid either to assist to the live webinar or buy, later on, a registered video copy.

I Also have an old version (2010) of the same topic which I presented to a group of over 40 students online in collaboration with ATIDA :

Arabic Translation and Intercultural Dialogue Association - ATIDA

which was successful. The new version is mode detailed and elaborated than the previous either in terms of contents or teaching/training methodology.



THE NEW VERSION


ممارسة الترجمة الحرة و المستقلة عبر الانترنت

هل سبق لك ان سمعت بالترجمة عبر الآنترنت و لكن ترددت بقصد أو غير قصد عن البحث عن كيفية البحث عن المعلومات حول الموضوع أو لاتعرف كيف وأين تجدها؟ أو تريد أن تجرب ممارسة الترجمة بجانب عملك الخاص؟ أو اذا كنت طالب جامعي في الترجمة و تريد أن تؤمن مستقبلك من الآن و تبدأ بممارسة الترجمة عبر الآنترنت و تصبح سيد أو سيدة  أعمالك في المستقبل(be your own boss :)؟ سوف نجيب في هذا  العرض التقديمي  عن كل الأسئلة المقدمة أعلاه



Description
خلال ساعة من المحاضرة / الورشة سوف تأخذ (عزيزي الطالب)نظرة عامة حول طبيعة الترجمة الحرة و كيفية مزاولتها وممارستها عبر الانترنت من منزلك...فالبداية صعبة في كل مبادرة... لكن هذا العرض التطبيقي و الواقعي الذي سوف يتم عرضه هنا سوف يساعدك على  مزاولة خدمات الترجمة الحرة...وبالتوفيق للجميع.
This content was created by Fouad El karnichi.

Target audience
توجه هذه الورشة إلى أي شخص يرغب ممارسة مهنة الترجمة الحرة والعمل من المنزل  ، سواء تعلق الأمر بالطالب الجامعي الذي بدرس  ميدان الترجمة أو تعلق الأمر بموظفين آخرين أو بوكالات الترجمة غير الافتراضية والكلاسيكية والتي تريد أن يتعلم موظفوها كيفية الولوج في مسار الترجمة الحرة وإدراج هذا القطاع ضمن باقي الخدمات التي يقدمونها على الأرض وفي نفس البلد 

Learning objectives
الأهداف التعليمية: مع نهاية المحاضرة و الورشة سوف يكون المتدرب قادرا على بداية تدبير خدمات الترجمة على منصة بروز دوت كوم أو غيرها من المنصات وتسيير مكتبه أومكتبها الافتراضي بثقة و التواصل مع و الا حتكاك بالزبون أو تسويق الخدمات الترجمية وتنظيمها ووضع الأثمنة المناسبة وأخلاقيات الخدمة.


Prerequisites
اللغات :العربية و الأنجليزية
بعض النصوص و الروابط المختارة  لتعزيز التعلم وصقل  الكفاءات خلال  هذه الورشة متوفرة باللغتين العربية و الأنجليزية




Program


الجزء الأول

ما معنى الترجمة الحرة أو الاشتغال كمترجم مستقل من المنزل؟ هل أنا مستعد وهل لدي القابلية لمزاولة هذا النوع من الخدمة؟ وهل أنا مستعد للتعلم والصبر والاستفادة من تجاربي وتجارب الزملاء الآخرين حين أبدا العمل كمترجم ومقدم خدمات الترجمة في العالم الافتراضي واقع الترجمة الحرة في العالم العربي ونختم هذا الجزء باستعراض مباشر له لكيفية فتح ملف على صفحة بروز دوت كوم لبناء مشروع مكتب ترجمة شخصي على الويب و كيفية استخدامه للدخول و الاحتكاك مع مقدمي خدمات الترجمة و اشياء اخرى تنفع المترجم الناشئ في تطوير مهاراته الترجمية المتعلقة بعالم الترجمة الاحترافي.

الجزء الثاني


بداية تاسيس وتفعيل خدمات مكتب الترجمة على الانترنت - المكان ولوازم التسويق - الاختصاص - تحسين المهارات - تدبير الوقت أثناء العمل من المنزل كمترجم حر - الأثمنة والتفاوض -الجودة في تقديم الخدمات - العلاقات مع العملاء ووكالات الترجمة.

وتهدف إلي تقديم المتدرب إلى عالم الترجمة الحرة عبر الإنترنت وشروط الالتحاق به ولوازمهالاحترافية، وكذا تعليمهم كيفية بناء مشروع الترجمة الحرة وتأسيس المكتب وتسويق الخدمات وتنظيمها ووضع الأثمنة المناسبة وأخلاقيات الخدمة

Saturday, 2 March 2013

Teaching Teaching & Understanding Understanding (1/3)

Is it important to get a degree in / and an ongoing professional development in translation?

 Many of the translation community members working in the field, especially the cohort who  learned by DOING as artisans do, would not be keen to like the idea and prefer to insist of the importance of practise although it would take less time learning and acquiring those  skills if they took some initial training first. It is an ongoing discourse that has been going for ages now.In fact, all opinions are respected  and considered. It is normal that we do have multiple perspectives...but the trick is whether these differences can be synergised.

Yes, I personally think that  it is important to have  a degree in translation and YES it is also important to get professional development. I personally see resistance against this as degrading our professional status as social actors. Why shouldn't we have the same professional status like other traditional and old professions like medecine or law?; doctors themselves started their practise (in ancient times) learning by doing (hit and miss principle), but medicine developed as a profession over time and was institutionalised via education and training (social and political recognition). I guess, then, that we are following the same doomed cycle of life....we are heading there!!! it is the destiny of all types of professions....We getting there! perhaps we did already, especially that the field is now well established in academia under the name of TRANSLATION STUDIES...

Why us translators need to be always timid and lacking self esteem to make our voices heard in the community? we are doing the same social jobs like doctors and lawyers or engineers.We contribute to the well being of society and economy alike...via transferring what is not known to be known via language, creating powerful relations between nations and people via putting them together via linguistic communication...building knowledge heritage..ect. Focusing only on doing' the artisanal job' or ' doing tranlsation' or ' being skillful' is not enough.... We need to keep developing and upgrading our competencies and skills through education and training ...we need to know the technique and be able to find out senses and reflect on our proper practise to make sense of it as human beings. Professions , all of them , underwent a similar process: from learning by doing (artisan way) to theorising and institutionalising the profession...to GAINING SOCIAL RECOGNITION AND RESPECT. We cannot stay invisible and acting behind the scenes all the time.

Friday, 1 March 2013



This is a course I taught in 2010 for posgraduate students in translation in Morocco. I was a bit surprised when all students in the MA class had never heard of the term. So, I decided to go easy on them  and re-design the course as well as  its activities. I, then, decided to imbed an introductory part to the field to explain the diffrences between ' Translation Theory(ies)' and ' Transaltion Studies'. MA students need and must have a dose of insights from Translation Studies. It is the contents, knowledge and epistimologies highlighted in translation studies as a discipline that could help studenst TO REFLECT on their MA research projects as well as their translation decisions and choices (process part). MA courses should be a polishing phase for the skills and competencies gained at the BA level. At MA level we do more reflection and critical work on texts, including research endeavours.

At the end of the semester, Students gained a conceptual that positioned them in academia and practice. They felt they exist and have an identity (institutionalised in many countries) which they were not aware of. Also, they felt that they can do research on many types of topics not only 'metaphor' or ' grammatical issues' or ' syntactic comparaisons' or ' pragmatic issues...'...they felt they can even do research on their own translation processes, on professional aspects of translation as welll as technology and translation ...ect

It was a rich experience for them.


Fouad